حالة جد مؤثرة من حالات الاستماع

     أثناء متابعتنا لحالة تسجيل طفل غير مسجل بسجلات الحالة المدنية  ، وبعد صدور حكم بقبول الدعوى ، اتصلنا بأمه للحضور من أجل استكمال اجراءات التسجيل فوجئنا بأن أمه متوفية منذ أربعة أيام  بالمستشفى ولايعرف جيرانها عنوان أقاربها لدفنها .

    حملنا أصل ملفها لدينا وتواصلنا مع السلطات المحلية بالقليعة وفي النهاية توصلنا الى هاتف اخوتها واتصلنا بهم وأتوا وحصلنا على تصريح بالدفن لكن أقاربها رفضوا التكفل بالطفل اليتيم رغم أنه ليس له أب.فاضطررنا الى ربط الاتصال بالجهات المعنية وتم ايداعه بأحد مراكز حماية الطفولة لأننا نفتقد الى مركز مماثل وهو حلم نتمنى  تحقيقه  مستقبلا ان شاء الله، ثم استكملنا اجراءات تسجيله بسجلات الحالة المدنية كما كانت ترغب أمه رحمها الله  وطلبنا ادارة المركزالتي تعاطفت معه بتسجيله بأقرب مؤسسة تعليمية وتم نقله اليها.

  الان  يزورمتطوعي  فرع المنظمة  وبعض معارف أمه  رحمها الله  ، لكن لاشيء أبدا يعوضه حنان أمه ولا شيء سينسيه رفض أقاربه له للأسف.