حملة دفئ 2018 بالقليعة.

قام فرع المنظمة المغربية لحماية الطفولة بالقليعة بالسهر على حملة دفئ 2018(وهي الرابعة من نوعها في مسيرة الفرع) .هذه الحملة التي انطلقت يوم الاربعاء 20/12/2017 وامتدت الى غاية 16/03/2018  وذلك بمقر مركز التربية والتكوين الجنان  بالقليعة وكانت بشراكة مع عمالة انزكان ايت ملول (بقسمها الاجتماعي) والسلطات المحلية  للقليعة (الباشوية والملحقتين) والمجلس الجماعي للقليعة ومندوبية التعاون الوطني بانزكان وباقي الشركاء كقطاع الصحة....وتمت مواكبتها من طرف السيد  عامل عمالة انزكان مشكورا.

  وكان الهدف من هذه الحملة هو حماية الأشخاص بدون مأوى اذ يبيتون في العراء بالشوارع خلال موجة البرد التي عرفتها المنطقة من أجل التخفيف عنهم ودعمهم وحمايتهم ...

    وقد استفاد منها 224 شخص وشمل الدعم الايواء المؤقت(ليلا) أي المبيت و كذا الاستحمام والملابس ووجبتين ساخنتين(عشاء وافطار)ورعاية طبية واستماع ومواكبة .... وأسفرت عن اعادة بعض الحالات الى ذويهم وادماجهم في وسطهم الأسري الطبيعي كما تمت احالة اخرين على المستشفى الاقليمي للاستفادة من المتابعة الطبية أو الايواء بالنسبة لبعض الأشخاص اللذين يعانون من خلل عقلي أو اضطراب نفسي....

  ورغم التعبئة التي وفرتها الحملة : مقر ودوريات  ليلية  لنقل المستهدفين الى المقر والخدمات المتنوعة من استحمام  وملابس وفحص طبي واحالة على المستشفى عند الضرورة وحراسة ليلية واستماع ومواكبة.....الا ان الحملة كسابقاتها أبانت عن احتياجنا لمقر كبير ودائم تستفيد منه الحالات المستهدفة ليل-نهار في فترات البرد والشتاء ولانضطر الى اخراجهم صباحا بعد أن استفادوا فيها من الدفئ والنظافة والتغذية الساخنة.

   تحية لكل من ساهم في هذه الحملة ولمتطوعي فرع المنظمة اذ أبانوا عن تفاني ونكران الذات في هذا العمل التطوعي بشهادة السلطات المحلية.

   نتمنى أن تتكاثف الجهود لاخراج مركز من هذا النوع يلبي حاجة المنظمة في دعم أطفال القليعة وينظم مثل هذه الحملة بالشكل المرغوب فيه.